ورشة تكوينية حول المسؤولية المدنية بين التشريع و القضاء لفائدة طلبة الاجازة المهنية و الماستر بكلية الحقوق بالجديدة

el jadida mag

ورشة تكوينية حول المسؤولية المدنية بين التشريع و القضاء

لفائدة طلبة الاجازة المهنية و الماستر بكلية الحقوق بالجديدة

photo 04

شهد يومه الاثنين 14 أكتوبر 2019، تنظيم ورشة تكوينية حول موضوع ” المسؤولية المدنية بين التشريع و القضاء” برحاب كلية العلوم القانونية و الاقتصادية والاجتماعية بالجديدة، من تنسيق الأستاذة الدكتورة كريمة كرومي منسقة الاجازة المهنية “قانون التأمين” و الأستاذ الدكتور مصطفى الفضالي منسق الاجازة المهنية “قانون الاعمال و المقاولات”، وذلك لفائدة طلبة سلك الإجازة المهنية، وطلبة سلك الماستر، بحضور ثلة من الأساتذة الجامعيين، يتقدمهم السيد العميد خليل بنخوجة الذي نوه في كلمته الإفتتاحية بالمجهوذات الجبارة التي يبذلها كافة مكونات المؤسسة الجامعية في خدمة الصالح العام.

photo 03

حيث نظمت الورشة التكوينية من طرف مختبر الابحاث و الدراسات في العلوم القانونية و السياسية والاجتماعية وفريق البحث “القانون و المقاولة”، بتأطير من الأستاذة الدكتورة صباح بنقدور أستاذة باحثة بكلية الحقوق عين الشق بجامعة الحسن الثاني بالدارالبيضاء.

هذا و استهلت الورشة التكوينية بآيات بينات من الكتاب الحكيم من سورة الاحزاب الاية 72 ” إنا عرضنا الامانة على السموات و الارض و الجبال فأبين أن يحملنها و أشفقن منها و حملها الانسان إنه كان ظلوما جهولا “.

photo 02

أرفقتها بالحديث عن البوادر الاولى للمسؤولية المدنية، معتبرة هذه الاخيرة ركيزة النظام القانوني و التعايش السلمي، و أن ما وصلت إليه المسؤولية المدنية من تطور في الوقت الحاضر في مختلف الانظمة المعاصرة لم يأت دفعة واحدة بل ترسخ عبر مراحل تاريخية.

تم ركزت الاستاذة الدكتورة صباح بنقدور على الفرق بين المسؤولية الاخلاقية التي تشمل علاقة الانسان بربه و بنفسه و بغيره من الناس، و المسؤولية القانونية التي تخص علاقة الانسان بغيره و مصدرها القانوني، وهي نوعين : مسؤولية جنائية و مسؤولية مدنية وهذه الاخيرة نوعين : مسؤولية تقصيرية و مسؤولية عقدية.

كما أكدت على أركان المسؤولية بنوعيها المتمثلة في الخطأ و الضرر و العلاقة السببية محاولة الحديث عن الخطأ الواجب الاثبات كأساس قانوني للمسؤولية التقصيرية و المسؤولية العقدية موضحة عبئ الاثبات في المسؤولية التقصيرية وسهولة إثباته بالنسبة للمسؤولية العقدية في حالة الاخلال بإلتزام ناشئ عن العقد.

و شددت ذات الأستاذة المحاضرة عن الخطأ المفترض و خصوصيته بالنسبة لحالات المسؤولية التقصيرية، فيما إختتمت بالحديث عن آثار المسؤولية المدنية و عن الجزاء المتمثل في التعويض.

هذا ولقيت الورشة التكوينية نجاحا متميزا إذ عرفت تفاعلا إيجابيا بين المشاركين من الطلبة الباحثين و الأساتذة المشرفين

Supports de cours

support de cours

événements

Calendrier pour l'ouverture de la FORMATION CONTINUE

Calendrier pour l'ouverture de la FORMATION CONTINUE

Cinq (05) filières ouvertes en FORMATION CONTINUE Année Universitaire 2020-2021 http://bit.ly/Diplome-univ-2020-2...

Bulletins

Bulletin d'information
de la FSJESJ

bulletin 01

Bulletin numéro 1

Service en Ligne

Avis aux étudiants

Accedez en ligne à vos informations:

  • Inscriptions
  • Notes
  • Parcours pédagogique
  • Reversement

consulter en ligne